• WADC

المجالي: شركة تطوير وادي عربة تسهم بتحقيق التنمية المستدامة في منطقة الوادي

 

 

العقبة 4 كانون الثاني (بترا)- أمين المعايطة- قال مدير عام شركة تطوير وادي عربة الدكتور يحيى المجالي، إن الشركة تسهم في تحسين البنى التحتية في مناطق اختصاص الشركة.
وأضاف المجالي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الاثنين أن الشركة اسهمت في ايجاد الحلول المناسبة لمواجهة تحديات التنمية في المحافظة ابرزها البطالة والفقر وشح المياه ومشاكل الزراعة من خلال اقامة المشاريع التنموية المستدامة .
وتابع إنه جرى تفويض مهام سلطة وادي الأردن لشركة تطوير وادي عربة لتقوم بدورها كمرجعية موحدة لتسريع النمو الاقتصادي وتطوير منطقة وادي عربة من خلال المخطط الشمولي التي اعدته الشركة بهدف تنمية المنطقة بصفة متكاملة وتضمن استعمالات الأراضي، والبنى التحتية المطلوبة، والفرص الاستثمارية، والخطة التسويقية.
وزاد ان من أهم مخرجات المخطط الشمولي التوصية بمشروعات تنموية تم تصنيفها بناءً على ميزة كل منطقة في وادي عربة وتطوير منطقة القريقرة وفينان كمركز نموذجي للزراعة من خلال إدخال تكنولوجيا زراعية جديدة وتقنيات متقدمة تعتمد على البحث والابتكار على نطاق واسع وإنشاء مشاريع السياحة والتنمية السياحية، ومركز التميز للتراث، في منطقة بئر مذكور ومشاريع الابتكار الصحي، وتنمية رأس المال البشري، وحوكمة المؤسسات الحكومية، وإنشاء المنطقة التنموية في الريشة في حين أن مناطق رحمة وقطر ستختص بمشاريع الصناعات الخفيفة والنقل واللوجستيات وصناعة السينما.
وحول ما تحقق من مشاريع بين المجالي انه جرى تنفيذ سدين بسعة تخزينية تبلغ سعتهما التخزينية 4 ملايين متر مكعب من المياه وحفر آبار انتاجية ودعم الجمعيات الزراعية التعاونية والسياحية وتوزيع 350 وحدة زراعية بمساحة اجمالية 6500 دونم استفاد منها 615 أسرة، وتوزيع 6342 وحدة سكنية وسيتم توزيع 27 وحدة زراعية بواقع 540 دونما في مشروع ري سيل فينان حال الانتهاء من تخصيصها.
واشار المجالي الى ان الشركة تقوم حاليا بتنفيذ مجموعة من مشاريع تنمية وتطوير مصادر المياه لتوفير ما يكفي من المياه لإقامة مشاريع زراعية وتنموية وتدرس مشروع لتحلية وجر مياه البحر الأحمر لعمل مزارع أسماك بحرية ومزارع نموذجية وتوسعة مشاريع الري المخصصة للمواطنين خلال السنوات الثلاث المقبلة.
ولفت الى ان الشركة وفرت كميات المياه اللازمة لري المشاريع الزراعية بشكل متوازن يغطي احتياجات التجمعات السكانية جميعها وإيجاد فرص عمل لأهالي المنطقة والمساهمة في تقليل نسبة الفقر والبطالة والعمل على الاستقرار السكاني في هذه المنطقة وتحسين الظروف المعيشية فيها .
وقال ان الشركة تقوم بتخصيص أراض للجمعيات الزراعية التعاونية بهدف استغلالها لإفادة المجتمع المحلي من خلال زراعة الاراضي وتوفير فرص عمل في المجال الزراعي لأهالي المنطقة.
وبخصوص المشروعات المستقبلية اشار المجالي انه سيتم إنشاء وتطوير مزرعة نموذجية لتربية الأغنام والماعز لإنتاج اللحوم والأجبان، ومعالجة مخلفاتها وسيشمل المشروع حظائر أغنام وعيادة بيطرية ومصنع أعلاف ومحالب بمساحة 300 دونم، لافتا الى ان هناك دراسة لمشروع مزارع الاسماك كما سيتم إطلاق مشروع منطقة تنموية تنفذ على ثلاث مراحل على ارض مساحتها 2000 دونم شمال قرية الريشة لإنشائها.
وفيما يتعلق بالمجال الزراعي، بين انه سيتم إنشاء مصنع للأسمدة في منطقة تتوسط بين مصدر المواد الخام في البحر الميت وموانئ التصدير في العقبة متوقعا ان يبلغ رأسمال المشروع 75 مليون دينار، وجاري العمل على توفير تمويل للمشروع وفي ذات المجال.
واكد المجالي ان الشركة تعمل مع غرفتي صناعة الأردن وعمان على تحديد المدخلات الرئيسة للصناعات الغذائية والتي يتم استيرادها من الخارج لسد حاجة المملكة منها محلياً وتم تأسيس محفظة استثمارية لغايات الاستثمار في المشاريع المتعلقة بالتكنولوجيا الزراعية وتسريع تنفيذ مشاريعها التنموية في مختلف المجالات كما وقعت الشركة اتفاقيات متعلقة بمحفظة وادي عربة للتقنية الزراعية ومنها مذكرة تفاهم مع حصاد (وهي أول مسارعة أعمال للقطاع الزراعي في الأردن) وتهدف المذكرة إلى دعم وتوطين الرياديين الذين يقدمون أفكاراً ريادية لتطوير الزراعة في وادي عربة.
وبين أن الشركة تنفذ حالياً مشروع إنشاء استراحة وادي عربة السياحية على مثلث القريقرة وفينان في وادي عربة وعلى بعد حوالي (120) كلم شمال مدينة العقبة، و تشمل الاستراحة النموذجية على خدمات الوقود والمطاعم ومركز تسوق ومركز للمنتجات المحلية وحمامات عامة ومتنزهات وحدائق وذلك لخدمة السياحة في المنطقة والمسافرين.
وقال المجالي ان منطقة وادي عربة تصنف من مناطق جيوب الفقر في المملكة بنسبة فقر بلغت 71 بالمائة وهي الأعلى في الاردن وفق تقرير حالة الفقر في الأردن عام 2010 وتعمل الشركة ومنذ تأسيسها لتغيير ذلك الواقع، لذا وضعت الشركة مخططاً مرناً للاستجابة لمتطلبات المجتمع المحلي في إطار مسؤوليتها المجتمعية.
واشار الى ان عدد الباحثين عن عمل في المنطقة بلغ 400 مواطن تم توظيف 150 منهم وتم توفير أكثر من 50 فرصة عمل مؤقتة في مشاريعها التي يتم تنفيذها حالياً وسيتم زيادة هذه الاعداد من خلال المشاريع المنوي إقامتها قريباً.
واوضح المجالي ان الشركة توفر وسائل نقل لطلاب المدارس يومياً من وإلى أماكن سكنهم وطلاب الجامعات من وإلى جامعاتهم في العقبة والكرك، كما تقوم الشركة بتدريب 100 شاب وفتاة من أبناء المنطقة من خلال المرحلة الاولى من مشروع التدريب المهني الموجه نحو التشغيل في مجال المهن الحرفية والمنفذ من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) والممول من قبل الوزارة الاتحادية الالمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ)، وقد تم تعيين 28 منهم في مصنع سيدني في العقبة، كما تم تدريب 41 شابا وفتاة في بيئة العمل في المشاريع القائمة وضمن المرحلة الثانية وتم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة سيدني للألبسة للتدريب على الخياطة الصناعية وتدرس الشركة بالتعاون مع شركة سيدني للألبسة إمكانية إقامة خط انتاج في موقع متوسط داخل وادي عربة.
--(بترا)
أ م/ف ق/ع ط 04/01/2021 22:49:06

https://petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=164088&lang=ar&name=news